Alfa Romeo 4C
  • نظرة عامة
  • الأسلوب
  • التكنولوجيا
  • الأداء
  • المواد
  • الديناميكية
  • الفعالية
  • الأكسسوارات
الأسلوب

الأسلوب

حلم يتحقق

تصميم 4C له تاريخ عظيم ويعتبر مرجعاً لأسلوب مثالي خالٍ من العيوب لإصدار ٣٣ ستراديل: جمال أصلي في خدمة الميكانيكيات. تم تصميمها في مودينا، ألفا روميو 4C تجمع بين ميزتين: هندسة ألفا ومهارة مازيراتي، في سيارة واحدة. لم يكن الأداء جذاباً هكذا من قبل.

من الخارج

عظمة الديناميكية الهوائية

إن جوهر ألفا روميو ٤ سي هو بسيط: الأداء النقي. يقاس المظهر بتوليد الأداء وهذا ليس غاية في حد ذاته. كل ميزة في إطلالة ٤ سي الخاطفة، كحجمه الانسيابي، تصميمه الرياضي القوي ومدخلات الهواء، تتمتع بوظيفة ديناميكية هوائية وتساهم في ابتكار قوة سفلية لزيادة الثبات عند السرعات العالية. 

من الداخل

مقصورة بملامح سيارات السباق

كما هو الحال مع المظهر الخارجي، كل شيء في الداخل يتمتع بوظيفة دقيقة ويعبّر عن روح السباق في ألفا روميو. في البداية، تم تصنيع الهيكل الفريد من قطعة واحدة من ألياف الكربون. تشتمل المقاعد على هيكلية مركبة معززة وحشوة خاصة خفيفة الوزن. أما مقود التوجيه فهو مصبوب من الأسفل وأزرار التحكم المدمجة به موجهة نحو السائق. دواسات الألومينيوم والواقيات تشكّل التفاصيل الأخيرة للشخصية الرياضية الحقيقية.  

التفرّد

التفاصيل الأكثر استثنائية

كل تفصيل في ٤ سي موظّف لإشعال الشغف الرياضي. العجلات المسبوكة تتراوح بين ١٧ و١٩ إنش، مدمجة في مختلف القياسات في الأمام والخلف، لضمان التوازن المثالي والديناميكية الفضلى. مكابس مكابح بريمبو مع ٤ بستونات صغيرة متوفرة بثلاثة ألوان: أسود، أصفر وبالأكيد أحمر. الجناح الخلفي بلون الهيكل أو بألياف الكربون (متوفر كميزة اختيارية)، المصابيح الأمامية الثنائية LED مع إطارات بألياف الكربون، مدخلات الهواء على الجانب، العوادم المزدوجة، المقاعد الرياضية والهيكل الفردي من ألياف الكربون، كلها تجتمع لتصنع ٤ سي قطعة فنية صغيرة ومؤثرة في ألفا روميو.

  • الأسلوب
  • من الخارج
  • من الداخل
  • التفرّد
التكنولوجيا

التكنولوجيا

جاهزة للتفاعل

التفاعل هو الهدف الأسمى في السيارات المصممة للدهشة. التعشيق المزدوج الجديد سي.تي.سي الجاف مع التحكم بالإطلاق يحسّن تغيير الغيار والتسارع، بينما المرح على طريق السباق يكون مضموناً ببساطة من خلال تحريك مؤشر دي إن إي البديهي إلى وضعية السباق.

سي.تي.سي ألفا

سرعة التفاعل

تعشيق ألفا الجاف المزدوج سي.تي.سي في ناقل الحركة يضمن تغيير السرعات بأسرع قدر ممكن مهما كانت الظروف ويتميز بوظيفة التحكم بالإطلاق المبتكر لتحسين أنظمة السيارة وكل أنواع التسارع. 

دي إن إي ألفا

لا شيء غير دي إن إي

تم تصميم ألفا روميو ٤ سي لتتمحور حول السائق. مؤشر دي إن إي ألفا يتميز بثلاث إعدادات (ديناميكية، طبيعية ولكل حالات الطقس) لتكييف السيارة حسب ظروف الطريق وأسلوب القيادة الحالي. بالإضافة إلى أن وضعية السباق الاستثنائية مصممة لتحسين تجربة القيادة أكثر وأكثر على طريق السباق. اختيار الوضعية الديناميكية ستوقف نظام التحكم بالثبات والمكابح القرصية المانعة للانزلاق، وتسلّم زمام السيطرة الكاملة بالسيارة إلى السائق. لوحة العدادات الرقمية الكاملة مع عرض TFT تغيّر الإعدادات لتوفير المعلومات الأكثر أهمية بالنسبة لإعداد ألفا دي إن إي.  

  • التكنولوجيا
  • سي.تي.سي ألفا
  • دي إن إي
الأداء

الأداء

ألفا روميو. رمز الإثارة والمسؤولية. 

قوة المحرك التوربيني ١٧٥٠ في ٤ سي تستند إلى تكنولوجيا المحرك العالمية المستوى. فلقد قام مصممو ألفا روميو بابتكار هذه التكنولوجيا بطريقة أكثر جرأة وفعالية. هذا الابتكار-الحل الصغير ولكن العظيم يوفر أداءً رياضياً غير مسبوق، تستحقه سيارة رياضية عالية الأداء بينما تم تصميم كل شيء لتوفير أنقى عاطفة من ألفا روميو على الطريق: قم بقيادتها لتثق بها.

المحرك

إزاحة صغيرة لأداء كبير. 

محرك بترول ١٧٥٠ توربيني بأربع أسطوانات، بحقن مباشر، قوة ٢٤٠ حصاناً، مصنوع كلياً من الألومينيوم، يؤمّن أداء استثنائياً مع أقصى قوة عزم ٣٥٠ ن.م.، ٨٠٪ منها متوفرة عند ١٧٠٠ دورة في الدقيقة. تتمتع ألفا روميو ٤ سي بقوة قصوى تزيد عن ٢٥٠ كم/س وتسارع من صفر إلى ١٠٠ كم/س في ٤،٥ ثانية: إنها حقاً نتيجة مفاجئة.

الكسح

الكسح / توربو تشارجرد

تزيد تكنولوجيا الكسح المتقدمة في ألفا روميو ٤ سي من قوة العزم عند سرعات منخفضة وتوفر مزيداً من القوة في استجابة لتدخل السائق. لتنفيذ تكنولوجيا الكسح، تم تجهيز المحرك بتوربو تشارجرد من الجيل الجديد ومشعب العادم.

مضخة ما بعد الضغط

مضخة ما بعد الضغط

تستخدم ألفا روميو ٤ سي نظام تبريد لحماية المحرك التوربيني، مثل أكبر السيارات المنافسة الأخرى. في المعتاد يتسبب إيقاف المحرك في وقف دورة الزيت مما قد ينتج عنه إحداث تلف في المحرك بسبب وقف التليين. أما في حالة استخدام مضخة ما بعد الضغط، يستمر الزيت في الدوران خلال المحرك التوربيني حتى يبرد تماماً.

  • الأداء
  • المحرك
  • الكسح
  • مضخة ما بعد الضغط
المواد

المواد

الوزن الخفيف

ألياف الكربون هي أكثر مادة متطورة تكنولوجياً في صناعة السيارات. الشاسيه في ألفا روميو ٤ سي الكوبيه، التي تزن ٦٥ كلغ فقط، يتمتع بهيكل مفرد من ألياف الكربون. علبة ذراع التدوير والإطارات الأمامية والخلفية مصنوعة من الألومينيوم لتوفير مزيح من الصلابة والوزن الخفيف جداً. الهيكل الخارجي مصنوع من مركب فولاذي مقوّى وهي مادة ذات كثافة منخفضة تجمع خفة الوزن (٢٠٪ أخف من الفولاذ) والثبات البُعدي مقارنةً بالفولاذ وأفضل من الألومينيوم.

الديناميكية

الديناميكية

توازن أفضل. أداء أفضل

مع إعدادات المحرك ونظام التعليق المتطور (ذراع أمامي، ماكفيرسون في الخلف)، تتمتع ٤ سي بتوازن مثالي وتتفوق على الطريق عند أي سرعة. نظام المكابح القوي مع أقراص مثقوبة ذاتية التهوية ومكابس بريمبو على العجلات الأمامية، يتيح لسيارة ٤ سي التوقف من ١٠٠ كم/س إلى صفر في ٣٦ متر فقط. بالإضافة إلى أن ألفا روميو ٤ سي تناسب إطارات مختلفة الأقطار في الأمام والخلف، لضمان تشبث أفضل على كل أنواع الطرقات وفي أي حالات الطقس.

الفعالية

الفعالية

الفعالية القصوى.

الوزن الإجمالي الصافي للسيارة يبلغ ٨٩٥ كلغ فقط، إنها ألفا روميو ٤ سي التي تمتلك إحدى أخف نسب الوزن/القوة: أقل من ٤ كلغ/حصاناً. مع عودة إعدادات الدفع الخلفي، تضمن ٤ سي تجربة قيادة عظمى وشعوراً مثالياً بروعة السباق.

الأكسسوارات

الأكسسوارات

كل ما تريده سيارتك ٤ سي
أكسسوارات ألفا روميو الأصلية
استكشف أكثر
الصيانة الميكانيكية الأقرب إليك
ابحث عن الصيانة الميكانيكية