سيارة ألفا روميو تونالي الاختبارية الجديدة، تناغم التقنية الكهربائية مع مواصفات الجمال والديناميكية.

  • ظهرت السيارة الاختبارية كأول سيارة متوسطة الحجم تعمل بتقنية المحرك الكهربائي الهجين من ألفا روميو للمرة الأولى في معرض جنيف الدولي للسيارات. 
  • تنضم ألفا روميو تونالي الاختبارية إلى قطاع السيارات المتنامي الذي يعبّر عن لغة الجمال الخاصة بألفا روميو. إنها مركبة متوسطة الحجم متعددة الاستخدامات ذات طابع عصري وشخصية رياضية.
  • يترجم تصميمها الإيطالي الرؤية المستقبلية للشركة المستوحاة من تراث الشركة العريق واستشراف مفاهيم جديدة.
  • تماشياً مع توجهات ألفا روميو، تم تصميم كل التفاصيل وفقاً لاحتياجات السائق.
  • تكمن متعة القيادة في بيئة العمل والمواد عالية الجودة وقبل كل شيء الديناميكية التي لا مثيل لها.
  • تُعد سيارة تونالي الاختبارية أول تجربة لألفا روميو في السيارات الكهربائية حيث تدمج أحدث التكنولوجيا مع أفضل ديناميكيات القيادة لاقتناص الفرص ومواكبة التحديات الجديدة.

 

تدخل ألفا روميو عالم السيارات الكهربائية عبر بوابة معرض جنيف الدولي للسيارات 2019 من خلال رفع الستار عن سيارة ألفا روميو تونالي الرياضية متوسطة الحجم ومتعددة الاستخدامات. تعتبر تونالي أول سيارة بتقنية الدفع الهجين وأول سيارة متوسطة الحجم في عائلة ألفا روميو وهكذا تعيد الشركة تسطير قواعد قطاع السيارات الأسرع نمواً اليوم مستندةً على خبرتها العالية في مجال تصنيع السيارات بأسلوب إيطالي فريد وحصري ومتعة لا تضاهي في القيادة.

 

سيارة جميلة بريشة فنّان وبصمة ألفا روميو الفريدة

 

يعبّر تصميم تونالي عن المستقبل وتوحي أبعادها المدمجة بالتصميم الإيطالي الفريد مع الأسلوب الأصيل والعصري لهوية ألفا روميو الشهيرة، وبذلك تجمع تراث الشركة القيم واستشراف مفاهيم جديدة للتميّز في عالم التصميم. تحمل ألفا روميو في تصميماتها الجوهر الإيطالي للفن والنحت من خلال استلهام تجربة الفن الخالد للنحت اليدوي. 

 

تونالي صورةٌ عن الجمال والملامح الدقيقة المرتبطة بأشكال البشر، والحركة المتناسقة للضوء الطبيعي عاكسةً خطوطاً جمالية وأحجاماً نقية. يذكّرنا تصميمها بعددٍ من عناصر التصميم المشهورة على مرّ الزمن المرادفة لتاريخ ألفا روميو الغني، وبطريقة تنفيذية مميزة تقارِب بشكل حديث التركيب البنيوي الجديد لتصاميم سيارات ألفا روميو. يظهر جوهر ألفا روميو جلياً في عجلات تونالي على شكل قرص الهاتف قياس 21 إنش من خلال تصميم هيكلي خفيف الوزن مطابق للشكل الدائري.

 

يعود تاريخ العجلة ذات تصميم على شكل قرص الهاتف إلى عام 1960 في طراز 33 سترادالي (33 Stradale) الشهير بالتحديد. يتناغم التصميم المتميز لعجلات تونالي مع إطارات "بيريللي" الحصري كما أن الخطوط الجريئة والأنيقة لجانبيْ السيارة تعيدنا إلى ماضٍ بعيد ومذكّرةً بالمواصفات الحسية والأشكال النقية لطرازات "دويتو" و"ديسكو فولانتي سبايدر" بينما يعكس شعار "لينيا جي تي" “Linea GT” على تونالي الاندفاع والثقة والهجوم في طراز جي تي جونيور المعروف. أما واجهة تونالي الأمامية تطلّ بتصميم تريلوبو “Trilobo” الرائع نفسه في ألفا روميو مع الشبك الأمامي التقليدي بالدرع الإيطالي الأيقوني “Scudetto” على شكل مثلث مقلوب - كرمز للقوة والسرعة والسلاسة في تونالي. تبرز أعلى جانبيْ الشبك الأمامي المثلث مصابيح الإضاءة الأمامية الثلاثية مكمّلةً "الطلة الطاغية الآسرة" للطرازيْن "أس. زي" (SZ) و"بريرا (Brera)". في حين تم تصميم الجزء الخلفي من تونالي بأناقة من خلال نافذة التفافية عريضة يكملها في الجزء العلوي جناح معلق يكمّل انسيابية المنطقة الواصلة بين السقف الشفاف والنافذة الخلفية نفسها. ونظراً إلى أن كل تصميم لسيارات ألفا روميو يلقي اهتماماً بشرياً خاصاً، فإن الأضواء الخلفية تعد تعبيراً عن إبداع فني أكثر منه مجرد عنصر إضاءة بصري، حيث تعكس بصمة إبداعية مشرقة رسمتها يد فنان.

 

بإلهام من تاريخ ألفا روميو العريق في سباقات السيارات الرياضية، يستحضر التصميم الداخلي في تونالي الشغف المرتبط بتوفير دافع حيوي حماسي من خلال شكل ديناميكي وهيكل منحوت دقيق. تم تصميم مقصورة تونالي خصيصاً لتنسجم مع شغف ورغبة السائق حيث تتّسع لأربعة ركاب بشكل مريح. تمتد الخطوط المعبّرة المرسومة يدوياً في جميع أنحاء هيكل السيارة لتخلق شعوراً بالقوة وتنشر أجواءً حماسية، كما لو أنها كائن صلب مفتول العضلات، كي تولّد فيك إحساساً بالجهوزية والاستعداد للانطلاق دائماً وبسرعة. يحثّ فيك أيضاً التصميم الداخلي شعوراً عاطفياً من تباين المواد الغنية، مثل صلابة الألومنيوم مع رحابة الجلد ودفء قماش ألكانتارا. يوجد في الجهة الخلفية الداخلية للمقصورة ألواح بإضاءة نصف شفافة، مثل النفق المركزي، الذي يوفر المكان المناسب والمثالي لعنصر مهم في ألفا روميو وهو مؤشر وضعية القيادة دي إن إي. كما يوفر التصميم الداخلي تجربة شاملة، مع تفاصيل تشعر السائق بالتفرّد والاستثنائية، فضلاً عن مقصورة غامرة ومرحّبة مع خصائص ديناميكية يقدّرها عشاق القيادة فقط.

تم تجهيز سيارة تونالي التجريبية بأعلى معايير التكنولوجيا الحديثة لضمان توفير تجربة مريحة وديناميكية تبقي السائق على تواصل دائم، مع الحفاظ على متعة القيادة الرياضية في المقام الأول. تؤمّن هذه السيارة للسائق لتركيز التام على الطريق وعلى لوحة عدادات رقمية بالكامل قياس 12.3 بوصة وشاشة رئيسية وسطية تعمل باللمس قياس 10.25 بوصة. توفّر تونالي نظام المعلومات والترفيه المتطور والجديد بواجهة متعددة المهام، سلسة ومتعددة الوظائف مما تسمح للسائق بالحصول على أحدث الميزات والوظائف المتوفرة بكبسة زر. تُبقي تونالي السائق على اتصال دائم بنوادي ألفا روميو والفعاليات والتجمعات، من خلال خاصية المعلومات الترفيهية الجديدة، التطبيقين الجديدن "ألفيستا" Alfista و"بادوك" Paddock.

 

  • "ألفيستا" أحد أهم التجارب الغامرة لأسلوب ألفا روميو التي تتيح للسائق البقاء على تواصل كامل بنوادي ألفا روميو والفعاليات والأحداث والتجمعات والنشاطات الجماعية. إنه تطبيق مدمج في السيارة يسمح للسائق بالاطلاع على أهم الأحداث المباشرة والأخبار الجديدة والتحديثات حول فعاليات ألفا روميو الآنية كما يمكنه تأكيد حضوره للفعاليات والأحداث، طلب الحصول على تذاكر سباقات ألفا روميو، مع إتاحة الفرصة للفوز بتذاكر وصول الشخصيات المهمة VIP إلى المناسبات الخاصة التي ترعاها ألفا روميو. واللائحة تطول.
  • أما "بادوك" فهو بمثابة جراج وسوق ألفا روميو في تونالي الذي يمكّن السائق في الوقت الفعلي من مشاهدة وشراء أحدث التصاميم الداخلية والخارجية للسيارة والتحديثات على الأداء وقطع الغيار بالإضافة إلى التعرف على آخر العروض على منتجات وتصميمات ومعدات ألفا روميو وبالتالي شرائها بكبسة زر فقط.

 

ألفا روميو تونالي تمثّل نظرتنا إلى مستقبل قطاع سيارات كروس أوفر مما يخلق مما يخلق تعبيراً إبداعياً كلياً ومن خلال دمج الجمال مع التكنولوجيا. بالنسبة لتصميم ألفا روميو، إنه قطعة فنية حقاً.

 

ألفا روميو الأصلية

 

سجّلت تونالي دخول العلامة التجارية لأول مرة في قطاع السيارات متوسطة الحجم ومتعددة الستخدام وذلك تماشياً مع الخصائص التي ميّزت دائماً كل طراز من طرازات ألفا روميو. الهدف من ذلك هو تقديم أفضل ديناميكيات القيادة في هذا القطاع وضخّ التقنية الكهربائية في أسلوب ألفا روميو الاستثنائي. إنه التطور الطبيعي للعلامة التجارية في طريقها نحو التآزر الدفعي القادر على تعزيز الأداء وديناميكيات القيادة. بدلاً من مجرد التكيّف مع المعايير الجديدة، تعيد سيارة ألفا روميو تونالي الاختبارية تفسير جوهرها الخاص لابتكار مفهوم جديد للجمال والطاقة والتناغم والكفاءة والقيادة السهلة. تأتي تقنية المحرك الكهربائي الهجين في ألفا روميو في خدمة الشعور الرياضي وتؤكد على مهمة "ميكانيكا العواطف" الشهيرة للعلامة التجارية. لهذا السبب، ليست هناك حاجة للتعبير عن نفسها من خلال اللمسات الحصرية أو الكسوة، ولكن فقط بالتفاصيل الصغيرة كشعار ألفا، أو "Biscione" في المزايا البصرية الهجينة، وهي تفاصيل صغيرة لكنها تحدّد تونالي. يفتح المحرك الكهربائي الخلفي الطريق أمام حلول تكنولوجية جديدة توفر ديناميكيات القيادة، وترفع مستوى القيادة ومتعة القيادة الرياضية. كما يظهر التطور واضحاً في وضعيات القيادة في ألفا دي إن إي.  “Alfa D.N.A”. من البداية ومع جولييتا، ميتو و٤ سي، ومن خلال التطوير مع جوليا وستلفيو، وصلنا إلى تونالي وننفذ الآن وظائف محددة لإدارة الطاقة.

 

مع تونالي، تتطورت الوضعية الديناميكية إلى "Dual Power" يوفر أقصى استخراج للطاقة من المحركين. تحتوي شاشة المعلومات الترفيهية القابلة للمس على زر E-mozione، والذي يوفر إعدادات خنق محددة للخانق، ودقة أكثر في الكبح واستجابة التوجيه، من ناحية أخرى تحافظ الوضعية الطبيعية "Natural" على أفضل أداء وتحسين استخدام محركات الاحتراق الكهربائية والداخلية أوتوماتيكياً. ماذا يعني هذا؟ يعني توفير للطاقة وللوقود كل يوم، ولكن ليس على حساب الأداء. تصبح الوضعية " "Advance E الوضعية Advance Efficiency"" المخصصة للأداء عند تشغيل المحرك الكهربائي بالكامل. وبالتالي، وتماشياً مع مبادئ العلامة التجارية، يعزز الدفع الهجين الإضافي الجمال وخصائص القيادة الرياضية والديناميكية لكل طراز من ألفا روميو، مما يجعلها في مستوى جديد. في تونالي، تشمل الوضعية الكهربائية الأداء وتمثل طريقة جديدة لتحقيق أداء عالٍ ومتعة قيادة رائعة.

 

ألفا روميو تونالي

 

تجسد "تونالي" إمكانات المغامرة في سيارة رياضية متوسطة الحجم ديناميكية قادرة على رفع أدرينالين السائق أثناء القيادة الرياضية المتأصلة في تاريخ العلامة التجارية، في المناطق الحضرية بالسهولة نفسها. ترافق القوة الدافعة وراء السيارة ألفا روميو هدير سيارات ألفا روميو الأصيل مما يخلق تآزراً فعالاً وحماسياً يصب في خدمة متعة القيادة. يعتبر تحويل المحرك إلى الوضعية الكهربائية أحدث ميزة رئيسية في أسطورة ألفا روميو على مدى 109 أعوام والتي ستدفع العلامة التجارية إلى المستقبل والتي تقف أيضاً وراء تسمية ألفا روميو تونالي الاختبارية الجديدة بهذا الاسم. يعد ممر تونالي، الذي لا يبعد كثيراً عن ممر ستلفيو في جبال الألب، مدرجاً طبيعياً يشتهر بقممه الساحرة، وهو مشهد طبيعي لشلالات المياه الغزيرة والثلوج على مدار السنة في بيئة طبيعية رائعة حيث الإثارة والوئام. تعتبر تونالي نقلة نوعية مهمة تضاف إلى سجلات العلامة الفارقة الفريدة ودليلاً على الاستمرارية والقرب الجغرافي على مدى الزمن.

 

تورينو، 5 مارس 2019