العاطفة هي ابتكار

بفضل أدائها المذهل، كسبت أول سيارة من ألفا روميو أجيال من المعجبين. وأصبح نجاحها لا يمكن إيقافه وتخطى كل المقاييس، ومنذ ذلك النجاح أصبحت ألفا روميو رمزاً للتطور التقني المستمر ولمتعة القيادة بين عشاق السيارات.
العاطفة هي ابتكار
العاطفة هي ابتكار

العاطفة هي الشغف

الشغف هو الذي يقودنا. لهذا السبب تم تصميم سيارات ألفا روميو لتحقيق أفضل أداء تقني، ولرفع مستوى تجربة القيادة إلى أعلى المستويات لأننا لا نصنع سيارات فقط، بل نبتكرها.
العاطفة هي الشغف
العاطفة هي الجمال

العاطفة هي الجمال

من الطراز الأسطوري ٦ سي ٢٥٠٠ "فريسيا دورو" إلى أحدث الطرازات، تقدّم ألفا روميو الجمال الذي يتخطى الزمن. تصميم قوي خال من الشوائب، قادر على لفت الأنظار وخطف قلوب عشاق السيارات.
العاطفة هي الجمال

العاطفة هي عملانية

في العام ١٩٥٤، أثبتت ألفا روميو أن التصميم الرياضي ترافقه الراحة أيضاً. منذ ذلك الحين، أصبحت هذه الرفقة ميزة متفوقة وعملانية باستمرار، ومصدر إلهام في كل ابتكاراتنا.
العاطفة هي عملانية