تصميم ألفا روميو - صفحة البوابة
  • أيقونة التصميمات الإيطالية
  • تاريخ لا تخطئه عين
  • جمال ذو معنى
  • منهجٌ خالٍ من التنازلات
  • إلى قلب السائق
  • فن في الموادات
  • ولدت من قلب أحلام صانعيها

أيقونة التصميمات الإيطالية


عُرف اسم ألفا روميو منذ نشأة الشركة عام 1910 كأسطورة في عالم السيارات، ورمز الحرفية والأناقة الإيطالية. تجمع تصميمات الشركة بين الخطوط الأساسية، والنسب العالية الجودة، والروح الديناميكية الجريئة فتنتج سيارات يستحيل الحصول عليها بطرق أخرى، أو من شركة أخرى. نتميز بتوجهنا الفريد في التصميم الذي أصبح نموذجاً عالمياً على التصميم الإيطالي؛ فبينما يبنى الآخرون السيارات، تبث ألفا روميو الحياة في سياراتها. 

أيقونة التصميمات الإيطالية
تاريخ لا تخطئه عين

تاريخ لا تخطئه عين

لطالما كانت إبداعات ألفا روميو مثالاً على التصميمات النقية والأساسية والخالية من التفاصيل المتكررة. فيمكنك التعرف على كل سيارة تم تصميمها في تاريخ الشركة الذي يمتد على مدى قرن من الزمان منذ أول وهلة بفضل صفاتها التصميمية المميزة. ويُعد تصميم الشبكة الأمامية الثلاثية الخاص بألفا روميو هو الأكثر شهرة في صناعة السيارات. وتتميز جوانب السيارة بخط جانبي واضح، غني باللمسات النحتية التي أصبحت علامة على الجمال الإيروديناميكي. الجسد الخلفى للسيارة قوية، كالمعتاد، لتُظهر مصدر قوة السيارة من أول وهلة. 

جمال ذو معنى

جمال ذو معنى

عناصر التصميم في سيارات ألفا روميو أكثر من مجرد عناصر جمالية، حيث يعمل المصممون والمهندسون معاً كفريق واحد متفرد بهدف الوصول إلى أفضل الحلول في ديناميكية التصميم والقيادة. الأسطح الخارجية متوازنة وأساسية في كل مرة، حيث يتم نحت جميع هياكل ألفا روميو لتكشف عن شكل من أشكال القوة العضوية. ويتضمن أيضاً السعي الدائم إلى تخفيض وزن السيارة العمل على تصميم الهيكل الخارجي، من خلال الاستخدام المكثف للخامات الخفيفة الوزن، كما أننا نهتم بتناسب جميع الخطوط للحصول على أعلى مستوى ممكن من الإيروديناميكية، وأفضل توازن للوزن.

منهجٌ خالٍ من التنازلات

منهجٌ خالٍ من التنازلات

جميع المصممين في ألفا روميو شغوفون بالأداء والديناميكية والجودة. وبينما يأتي كل مشروع بتحدياتٍ جديدة، لا يؤثر ذلك في التوجه الإبداعي الأصلي، ألفا روميو لها طريقتها الخاصة في صياغة الصلة بين السيارة والسائق. السعى الدائم لإيجاد التوازن بين التصميم والأداء , يغير موضع التركيز ليكون للسائق بدلاً من السيارة.

إلى قلب السائق

إلى قلب السائق

يشعر سائق سيارة ألفا روميو أنه مركز هذا الشعور غير المسبوق وأنه العنصر الرئيسي والأساسي في تكوين السيارة، والإضافة المثالية لها، حيث نصمم كابينة القيادة لفائدة السائق، لنقدم له تجربة قيادة ليس لها مثيل، فالتكنولوجيا المثالية والعناصر والواجهات المحيطة هي المفاتيح الأساسية للحصول على تجربة رياضية لا مثيل لها. كل أمر واضح وبديهي، ولا يوجد أي آليات تشتت انتباه السائق. 

فن في الموادات

فن في الموادات

ولدت تصميمات ألفا روميو من الفهم العميق لرسالة السيارة ورغبة السائق في الحصول على تجربة قيادة استثنائية. ويلهم تراث ألفا روميو، وتقنياتها المتطورة، وروحها الرياضية اختيار المواد الخام الثمينة والحصرية، فاستخدام الجلود والأقمشة الحصرية، والألومينيوم والخشب الطبيعي، وتباين هذه الخامات مع الأسطح المبتكرة يخلق تأثيراً حسياً فريداً. يتضمن السعي إلى تخفيف وزن السيارة التصميم الداخلي أيضاً؛ فاستخدام ألفا روميو للألياف الكربونية في ابتكاراتها الأخيرة لا يأتي لأغراض تجميلية فقط.

ولدت من قلب أحلام صانعيها

ولدت من قلب أحلام صانعيها

كما يقول أورازيو ساتا بوليا، رئيس المشروعات الأشهر في تاريخ ألفا روميو: "ألفا روميو ليس مصنعاً للسيارات فحسب، والسيارات التي ينتجها لا تُصنع بالطرق التقليدية، بل تتبنى ألفا روميو طريقة مختلفة تماماً عن بقية مصنعي السيارات في العالم؛ طريقة مليئة بالشغف والحماس، تمثل أسلوب حياة، وتوجهاً مختلفاً لتصميم وصناعة السيارات". وما زالت كلماته تلهم رؤيتنا حتى اليوم. وإضافة إلى سنترو ستايل، عمل في ألفا روميو أشهر المصممين الإيطاليين، وأخصائيّ بناء السيارات، مثل: ماريو بونو، ومارتشيللو غانديني، وفرانكو سكاليوني، وإيركولي سبادا، وبينينفارينا، وبيتوني، وجويجرو، وزاغاتو، وتورينغ سوبرليجيرا، وغيرهم الكثير.